Questo sito usa cookie per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookie da parte nostra OK

Italy renews its commitment to stabilization with a new EUR 2 million contribution

Data:

09/11/2022


Italy renews its commitment to stabilization with a new EUR 2 million contribution

Baghdad, Iraq, 09 November 2022 – The Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation of Italy, through the Italian Agency for Development Cooperation (AICS), has renewed its commitment to stabilizing Iraq with an additional EUR 2 million (approximately US$1.9 million) contribution. The generous contribution will be channeled through UNDP's flagship programme, the Funding Facility for Stabilization.

Italy has generously provided over US$20 million since the Facility was set up in 2015. The funding will be used to focus on rehabilitating public infrastructure and providing essential services to vulnerable communities living in areas affected by the ISIL conflict.

"The impact of our stabilization efforts with continuous support from the international partners such as Italy are visible across Iraq. Hospitals are reopening, clean water is reaching people's homes, and universities are welcoming students back. With this additional funding, UNDP will be able to continue to support the rehabilitation of critical infrastructure in sectors such as electricity, water, education and health," says UNDP Resident Representative Zena Ali Ahmad.

"We are immensely grateful for Italy's continuous support to stabilization in Iraq. This new contribution will position the Facility to better meet the expectations and needs of the people of Iraq and contribute to improving conditions in the Liberated Areas paving the way for displaced Iraqis to return to their communities of origin safely and with dignity," adds Ms Ali Ahmad.

“Iraq is a priority country for Italy, both as a pivot of stability in the region and as a partner in development cooperation. Reconstruction and rehabilitation of facilities and infrastructure is critical to our common goal of ensuring a safe and stable environment for returnees to start rebuilding their lives. Italy has never left Iraq, through thick and thin. We, together with UNDP, stand by Iraqis and are eager to build a peaceful, prosperous and safe future for Iraq,” states H.E. Maurizio Greganti, Ambassador of Italy to Iraq.

The Director of the Amman office of the Italian Agency for Development Cooperation (AICS), Dr. Emilio Cabasino, also highlights, “Through constant commitment in development cooperation, big achievements are possible. With this spirit, AICS collaboration in supporting the Funding Facility for Stabilization over the years has allowed reconstruction and returns. With this renewed contribution, it also supports the transition towards handover and new programming for development.”

In mid-2015, UNDP established the Funding Facility for Stabilization to assist the Government in rebuilding Iraq after the ISIL conflict. The Facility works with the Government of Iraq and local actors to ensure safe, dignified and voluntary returns and to lay the foundation for reintegrating displaced populations into the community.

With the generous support of international partners, the Facility has mobilized over

US$ 1.55 billion from 29 donors and the Government of Iraq. This collective effort demonstrates the international community's solidarity with Iraq.

إيطاليا تجدد التزامها بدعم الاستقراربمساهمة جديدة تبلغ 2 مليون يورو

بغداد،العراق، 9 تشرين الثاني، 2022- جددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الايطالي متمثلة بالوكالة الإيطالية للتنمية التزامها بدعم استقرار العراق بمساهمة مالية جديدة تبلغ 2 مليون يورو ما يعادل (1.9 مليون دولار)، حيث سيتم توجيه هذه المساهمة الى برنامج إعادة الاستقرار للمناطق المحررة التابع لبرنامج الأمم المتحدة.

ساهمت إيطاليا بأكثر من 20 مليون دولاراً أمريكياً منذ إنشاء برنامج إعادة الاستقرار في عام 2015، وسيتم استخدام هذه المساهمات المالية للتركيز على إعادة تأهيل البنى التحتية العامة وتقديم الخدمات الأساسية للمجتمعات الضعيفة التي تعيش في المناطق المتضررة من الصراع ضد داعش.

وتقول السيدة زينة علي احمد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في العراق "إن تأثير جهودنا لتحقيق الاستقرار مع الدعم المستمر من الشركاء الدوليين مثل إيطاليا واضح في جميع أنحاء العراق حيث بدأت المستشفيات بفتح أبوابها لاستقبال المرضى ووصلت المياه النظيفة إلى منازل الناس كما بدأت الجامعات بالترحيب مجدداً بعودة الطلاب، وسيكون برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بهذا التمويل الإضافي قادراً على مواصلة دعم إعادة تأهيل البنى التحتية الحيوية في قطاعات مثل الكهرباء، المياه، التعليم والصحة".

كما تضيف السيدة زينة علي "نحن ممتنون للغاية للدعم الإيطالي المستمر لتحقيق الاستقرار في العراق، وستساهم هذه المبادرةالجديدة على تمكين البرنامج من تلبية توقعات واحتياجات الشعب العراقي بشكل أفضل والمساهمة في تحسين الظروف في المناطق المحررة مما يمهد الطريق لعودة النازحين العراقيين إلى مجتمعاتهم الأصلية بأمان وكرامة " .

كما وضح السيد ماوريتسيو كريكانتي سفير إيطاليا لدى العراق: "العراق بلد ذو أولوية بالنسبة لإيطاليا، سواء كمحور للاستقرار في المنطقة أو كشريك في التعاون الإنمائي، حيث تعد إعادة بناء وإعادة تأهيل المرافق والبنى التحتية أمر بالغ الأهمية لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في ضمان بيئة آمنة ومستقرة للعائدين لبدء إعادة بناء حياتهم، لم تترك إيطاليا العراق قط، في السراء والضراء. نحن، مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، نقف إلى جانب العراقيين ونتوق إلى بناء مستقبل سلمي ومزدهر وآمن للعراق والعراقيين".

كما أشار مدير مكتب الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي في عمان، الدكتور إميليو كاباسينو، إلى أنه " يمكن تحقيق إنجازات كبيرة من خلال الالتزام المستمر بالتعاون الإنمائي، بهذه الروح حيث نسعى للتعاون وقدمنا الدعم لبرنامج إعادة الاستقرار على مر السنين وذلك بإعادة الإعمار وعودة النازحين. وبهذه المساهمة المتجددة، فإنها تدعم أيضاً الانتقال نحو التسليم والإستراتيجية الجديدة من أجل التنمية ".

في منتصف عام 2015، أنشأ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج إعادة الاستقرار للمناطق المحررة لمساعدة الحكومة في إعادة بناء العراق بعد الصراع ضد داعش، حيث يعمل البرنامج مع الحكومة العراقية والجهات المحلية لضمان عودة آمنة وكريمة وطوعية للنازحين وكذلك إرساء الأساس لإعادة دمج السكان النازحين في المجتمع.

استطاع البرنامج وبفضل الدعم السخي من الشركاء ان يجمع ما يقارب 1.55 مليار دولار أمريكي من 30 جهة مانحة ومن الحكومة العراقية، حيث يُظهِر هذا الجهد الجماعي تضامن المجتمع الدولي مع العراق.

 


Luogo:

Baghdad, Iraq

Autore:

United Nations Assistance Mission for Iraq (UNAMI)

246